الاطعمة التي ينصح بها



الجبن الجبن يحتوي على نسب منخفضة من السكر والأحماض ونسبة مرتفعة من الكالسيوم، مما يجعله خيارا جيدا لصحة الأسنان. وهو يحتوي أيضا على بروتين الجبن، وهو البروتين الموجود في الحليب الذي يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص لتحصين سطح الأسنان للمرضى الذين هم عرضة للتسوس بشكل خاص. وغالبا ما يوصي بالجبن البارميزان كعلاج ضد القيء المتكرر، كما شهد له من قبل النساء الحوامل ومرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي. العلكة الخالية من السكر يزيد مضغ العلكة من إفراز اللعاب، الذي يساعد على معادلة الأحماض في الفم وبالتالي حماية مينا الأسنان. إن إفراز اللعاب أيضاً ينظف الفم من الأطعمة مما يقلل من الوقت الذي يتلامس فيه الطعام مع الأسنان. وتعتبر العلكة الخالية من السكر خيار جيد إذا كنت ترغب في تناول شيء حلو.

الكرفس الكرفس من أفضل الخضروات الطازجة للأسنان وذلك لأن طبيعته ليفية تتطلب المضغ، والذي يسبب وفرة من اللعاب. حيث تقوم الألياف الموجودة به بتنظيف الأسنان بشكل طبيعي.

ماء يعتبر الماء أفضل وسيلة لإطفاء الظمأ وهو أيضاً الخيار الأمثل لأسنانك. حيث يساعد الماء على تنظيف الفم من الأحماض الناجمة عن الطعام.

الفواكه الطازجة الفواكه الطازجة بما في ذلك الموز والتفاح واليوسفي والأناناس. هي أيضا خيار جيد لأن طبيعتها الليفية مثل الخضروات تحفز إنتاج اللعاب. والكمثرى على وجه الخصوص اختيار جيد, ووجدت دراسة في 2004 بأن الفاكهة المجففة لها تأثير عكسي لأن نسبة السكر فيها مرتفعة وتعلق في الأسنان. ومن الممكن لعصائر الفاكهة غير المحلاة أيضاً أن تساهم في تسوس الأسنان، فهي حمضية وتحتوي على مستويات عالية نسبياً من السكريات البسيطة. وعلى الرغم من أن الفواكه الطازجة حلوة وحامضة إلا أن احتمالية أن تسبب مشكلة للأسنان أقل بكثير من الفواكه المجففة لأن مضغها يحفز على افراز اللعاب. فيعمل اللعاب على انخفاض حموضة الفم و ينظف الفم من جزيئات الطعام

الزبادي وهو أيضا مزود بالبروتين الصحي، ويحتوي كذلك على الكالسيوم والفوسفات الذي تحفز صحة الأسنان.

زيت السمسم ويعتقد أن بذور السمسم تساعد في الحد من طبقة البلاك وتحافظ على مينا الأسنان. وهناك طريقة للغرغرة بزيت السمسم، وهي تحظى بشعبية في الطب الهندي القديم. تم تجربة غسول زيت السمسم في دراسة أجريت على مجموعة من الفتيان في سن المراهقة الذين لديهم بالفعل التهاب في اللثة. وقد وجد له مفعول قوي مثل استخدام غسول الفم الكلورهيكسيدين في الحد من طبقة البلاك، ومشاكل اللثة وبكتيريا الأسنان .