تجميل الأسنان اختصاصنا




طب تجميل الاسنان يهدف في المقام الأول لحل ثلاثة مشاكل رئيسية، الأولي هي المشاكل الوظيفية أما الثانية فهي مشاكل الكلام في حين أن المشكلة الثالثة هي المشاكل الجمالية المتعلقة بمظهر الأسنان. ولكن في الوقت نفسه ومع التطور الكبير في طب الاسنان خاصة في السنوات الأخيرة، أصبحت هناك العديد من الطرق التجميلية والعمليات المختلفة المتخصصة في ترميم وتركيب وتجميل وتبييض الأسنان.
منذ مدة طويلة بدأت الثورة الحقيقية في طب الأسنان بالتزامن مع تطور المواد المركبة واستخدامها كبديل للحشوات المعدنية التي تعتمد علي الذهب والفضة، لكن منذ عقد من الزمان لم تعد هناك حاجه أو سبب وجيه حتى لاستخدام مواد الترميم التي تعتمد علي المعادن.

الثورة الحالية في تجميل الاسنان هي عبارة عن يتم صنعها من قشرة قليلة السمك بلون الأسنان ولصقها بهدف تغيير لون أو حجم أو شكل ومظهر الأسنان ومن ثم مظهر الابتسامة والوجه بشكل عام. ويتم صناعة هذه القشرات اللاصقة للأسنان من الحشوة البيضاء أو البوسلان ويفضل البورسلان لقدرته علي مكافحة تغير اللون ومكافحة البقع بصورة أفضل. لكن علي كل حال يمكن مناقشة طبيب الأسنان في العثور علي نوع القشرة التجميلية التي تناسبك، حيث أنها لها العديد من العيوب والمميزات التي يجب معرفتها أولاً.

للمزيد من المعلومات ينصح بالتعرف علي:
فينير الأسنان. من ناحية أخري هناك العديد من الطرق والسبل المتوفرة حالياً في موضوع تجميل الأسنان والتي يمكن اختيار أحد هذه الطرق حسب حالتك وحالة أسنانك ومدي احتياجها، بحيث يكون أقل تدخل ممكن هو العلاج الأنسب لك. حيث يمكن اليوم تنفيذ الكثير من علاجات الأسنان من دون الإضرار بمصداقية العلاج كما كان الوضع عليه في العقود السابقة.
الاسم الشائع للمواد المركبة هو الحشوات البيضاء، وطريقة الترميم الأكثر انتشاراً بواسطة المواد المركبة هي الحشوات. بمعني آخر ملئ تجويف السن عن طريق ضغط المادة بشكل مباشر داخل الفم. كما يمكن اجراء ترميم بشكل غير مباشر في المختبر بحيث يوفر حلا للفراغات الكبيرة والتي تتعرض لضغط اكبر.
تصنع المواد المركبة من الراتنج مع مادة حشو وأصباغ مناسبة لجميع الوان الأسنان الممكنة. وفي الوقت نفسه فإن مبدأ تثبيت السن بواسطة مادة رابطة أمر أكثر أماناً ويسمح بإعداد تجويف حافظ أكثر مع الحفاظ علي الحد الأقصى من السن الطبيعية.